السيره الذاتيه
   


 
عودة للخلف   الجمعية العربية لتريز > المنتدى العام > تنمية الذات
   

تنمية الذات معارك كثيرة تحدث نبكي على ضحاياها ، ولكن هناك معركة أكبر من هذه المعارك تحدث كل يوم ، وأحيانا تكون أنت الضحية ، إنها معركة داخل النفس البشرية بين الخير والشر ، بين الحق والباطل ، بين التغيير والجمود ، بين الإبداع والتقليد

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
قديم 11th August 2006, 12:46 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس الجمعية
 
الصورة الرمزية د. سعيد عسيري
إحصائية العضو





الحالة : د. سعيد عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي صناعة الإنسان قبل صناعة الحضارة

 

صناعة الإنسان قبل صناعة الحضارة

المتأمل في أي حضارة من الحضارات البشرية يجد أنه لابد لها من مكونات ترتكز عليها في قوامها وتستمد عمقها وأصالتها منها ، وهذه المكونات : الإنسان والأرض والوقت والفكرة، ويشكل الإنسان المحور المهم بين تلك المكونات ولذا فإن الاهتمام بصناعته يعد أهم أولويات صناعة الحضارة ، ولو أمعنا النظر في الحضارة الإسلامية نجد أنها سادت وسمت وقادت في وقت قصير جدا عندما بدأ الإسلام بصناعة الإنسان صناعة ربانية فريدة مما أهل أمته بشكل لا نظير له لقيادة البشرية لفترة طويلة جدا.

ملكنا هذه الدنيا القرونا ***** وأخضعها جدود خالدون
وسطرنا صحائف من ضياء******فما نسي الزمان وما نسينا
وما لبث الزمان يدور حتى ****** مضى بالمجد قوم آخرون
وأصبح لا يرى في الركب *****قومي وقد كانوا أئمته سنين

وعندما عمت مظاهر الفساد والاستبداد بين المسلمين طالتهم مطارق السنن الإلهية ففشى فيهم التخلف والذل وأصبحو في مؤخرة الركب يعيشون عالة على غيرهم من الأمم في أغلب جوانب الحياة وأصبحت الأمة تعيش مرحلة ما يسمى "الإرتداد الحضاري".
من هنا فإنه لا سبيل إلى العودة إلى الريادة والقيادة ، ولا وسيلة إلى التحول من "الإرتداد الحضاري" إلى "التقدم الحضاري" إلا بتأهيل الفرد المسلم تأهيلا يبدأ من الداخل ، كما يقول تعالى: ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم) وينطلق نحو نهضة قائدة وحضارة رائدة ، وأرى أن ذلك لايتحقق إلا عندما يفهم الإنسان نفسه فهما عميقا يجعله يحسن الاتصال بها والتواصل معها فيثمر ذلك تغييرا أصيلا وعميقا نحو مستقبل مشرق على مستوى الفرد وعلى مستوى الأمة.
إن الإنسان يتكون من أربع جوانب أساسية وهي: الجسد والعقل والروح والعاطفة ، ولكل واحد من هذه الجوانب المنهج الأمثل للتعامل معه وتغذيته بما يحتاج ، فكما أن الجسد لا غنى له عن الطعام والشراب والهواء فكذلك العقل لا غنى له عن تحصيل العلوم والمعارف ، كما أن جانب الروح في حاجة ماسة إلى الاتصال بالله سبحانه وتعالى بالعبادة والتفكر في خلق الله تعالى والتأمل في أياته الشرعية والكونية.
فقوت الروح أرواح المعاني ****** وليس بأن طعمت ولا شربت
وأما الجانب العاطفي فغذاؤه يكون بوجود علاقات حميمة وروابط ودية مع الآخرين ، وعندما يخفق الإنسان في العناية بواحد من هذه الجوانب الأربعة فإنه عندئذ يكون مغبونا ، وفي الأثر :" مغبون من تساوى يوماه" ، ذلك أن جانب الجسد ينمو نموا طبيعا لا إراديا وحتى يحدث التوازن المطلوب فيجب أن تنمو معه بقية الجوانب الثلاثة الأخرى وإلا كان الغبن وحدث الخلل ، وإذا أردت أن تكون تعيش حياتك وأنت في أوج عطائك وقمة سعاتك فعليك أن يكون يومك أفضل من أمسك في كافة الجوانب الأربعة وإلا كنت من المغبونين ومن الذين خسروا أنفسهم وذلك هو الخسران المبين ، وكذلك يجب أن يكون غدك أفضل من يومك وهكذا دواليك. عندها يصبح الإنسان إيجابيا في تعامله مع نفسة ومع مجتمعه وبذلك يكون مؤهلا تأهيلا عميقا لكي يكون من صناع الحضارة ورواد الإبداع.

د. سعيد بن أحمد عسيري
عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبدالعزيز
كلية الهندسة
saeed@asiri.net

التوقيع

رئيس مهارات للتطوير والاستشارات
أول بيت خبرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
أستاذ الإدارة الاستراتيجية بكلية الهندسة

   

رد مع اقتباس
قديم 18th August 2006, 03:59 AM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Junior Member
إحصائية العضو





الحالة : أ.ملاك مداح غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

ما شاء الله تبارك الله

موضوع جميل اخي د.سعيد

التوقيع

من كان ذا همه وصل الى القمة :yes: :yes:

   

رد مع اقتباس
قديم 18th August 2006, 05:23 AM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Senior Member
إحصائية العضو





الحالة : قدم الحقيقة بحب غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي عندها نصنع العالم

 

عندما نصنع الإنسان يجب أن نصنع لديه القابلية للتطور الإيجابي لقبول الثقافات و الفلسفات المختلفة لقراءة الفكرة قبل رفضها للبحث و إيجاد الإيجابيات و السلبيات قبل الاعتناق و التقليد عندما نصنع الإنسان فكرا و ادراكا و شعورا عندما نصنع الحب الحقيقي نصنع الإنسان السليم الخالي من الزيف والخداع الصريح مع ذاته ونفسه قبل صدقه مع الآخرين .. عندما نريد مجدا لابد من صناعة الإنسان ما أجمل عبارة صناعة التي استخدمها د/ سعيد و ذلك لدلالتها الواضحة على إمكانية التعديل و التطوير المستمر ين

التوقيع


http://zffat.com/up/upfiles/tbr82423.jpg

   

رد مع اقتباس
رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:


كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:46 PM.