السيره الذاتيه
   


 
عودة للخلف   الجمعية العربية لتريز > الملتقى العلمي لأعضاء تريز TRIZ > الإطار النظري لنظرية تريز TRIZ
   

الإطار النظري لنظرية تريز TRIZ هنا تجد كل ما يتعلق بنظرية تريز من الناحية النظرية مع شرح لمبادئ نظرية تريز الأربعين والتي من شأنها حل المشكلات بطرق إبداعية

رد
 
أدوات الموضوع أنماط عرض الموضوع
قديم 12th August 2006, 01:23 AM   رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
رئيس الجمعية
 
الصورة الرمزية د. سعيد عسيري
إحصائية العضو





الحالة : د. سعيد عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي تريز تحت المجهر

 

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]احد الاخوة اعطاني المقال على الفلاش اثناء دورة الاردن وقد اخبرني انه مجرد ملخص لجزء بسيط من كتاب الدكتور صالح ابو جادو ولكن الاخ علي اخبرني ادناه انه هو من قام بتلخيص الموضوع ونشره فشكرا له على التوضيح وشكرا لمن يساهم معنا بايجابية [/grade]

شهد العالم منذ منتصف القرن الماضي اهتماماً متزايداً بموضوع الإبداع، غير أن كثيراً من جوانب هذا الاهتمام ركزت على الجانب النظري لهذا الموضوع، بالرغم من ظهور العديد من برامج تدريب الإبداع التي طورها نخبة من كبار المشتغلين بهذا الموضوع، ومع ذلك فما زالت الحاجة ماسة لتطوير المزيد من برامج التدريب، ومن هنا فقد ظهرت هذه النظرية لتساهم في تطوير وتنمية الإبداع، من خلال توفير برامج تدريبية جديدة لتنمية التفكير الإبداعي استناداً إلى قواعد منهجية منتظمة في نظرية "تريز" التي بدأت تتطور هذه الأيام بسرعة كبيرة.

قال مفكر ياباني " معظم دول العالم تعيش على ثروات تقع تحت أقدامها وتنضب بمرور الزمن ، أما نحن فنعيش على ثروة فوق أرجلنا تزداد وتعطي بقدر ما نأخذ منها " .



حظي الإبداع باهتمام كبير من قبل رجال الفكر والسياسة والاقتصاد والتربية وغيرها من المجالات ، نظراً للدور الحاسم الذي يلعبه في نشوء الحضارات وتقدم الأمم ، وإذا كانت المنافسة الشديدة وسرعة التغير وتنامي التحديات ، هي السمات البارزة للعالم المعاصر ، فإن الإبداع المصدر الذي لا ينضب لمواجهة التحديات التي لا تكاد تقف عند حد معين هذه الأيام .



فنحن اليوم بحاجة أكثر من قبل إلى استراتيجيات تعليم وتعلم تمدنا بآفاق تعليمية واسعة ومتنوعة ومتقدمة تساعد طلابنا على إثراء معلوماتهم وتنمية مهاراتهم العقلية المختلفة وتدربهم على الإبداع وإنتاج الجديد والمختلف



وقد شهد العالم منذ منتصف القرن الماضي اهتماماً متزايداً بموضوع الإبداع، غير أن كثيراً من جوانب هذا الاهتمام ركزت على الجانب النظري لهذا الموضوع، بالرغم من ظهور العديد من برامج تدريب الإبداع التي طورها نخبة من كبار المشتغلين بهذا الموضوع، ومع ذلك فما زالت الحاجة ماسة لتطوير المزيد من برامج التدريب، ومن هنا فقد ظهرت هذه النظرية لتساهم في تطوير وتنمية الإبداع، من خلال توفير برامج تدريبية جديدة لتنمية التفكير الإبداعي استناداً إلى قواعد منهجية منتظمة في نظرية "تريز" التي بدأت تتطور هذه الأيام بسرعة كبيرة.





الإطار النظري لنظرية تريز :

يستند هذا البرنامج التدريبي الإثرائي إلى نظرية ظهرت في الاتحاد السوفيتي – سابقاً – عرفت بنظرية الحل الابتكاري للمشكلات المعروفة باسم نظرية تريز "TRIZ" (Teoria Resheniqy Izobreatatelskikh Zadatch. ) ويقابله باللغة الإنجليزية (Theor oF InventiveProblem solving. TIPS ) وهي من النظريات الحديثة نسبياً في مجال الإبداع ، بالرغم من أن جذورها تعود إلى الأربعينيات من القرن المنصرم ، حيث أجريت البحوث الأولية في هذه النظرية على يد هنري التشلر ( Henry Altshuller ) الذي تنسب إليه هذه النظرية .

ولدت هذه النظرية في الاتحاد السوفييتي سابقاً على يد هنري التشلر ( Henry Alshuller ) الذي تمكن من خلال دراسته المكثفة لمئات الآلاف من براءات الاختراع من التوصل إلى أربعين مبدأ إبداعياً يمكن استخدامها في حل المشكلات ، علماً بأن هذه النظرية قد نشأت أصلاً في المجالات الهندسية والصناعية ، ولكنها سرعان ما انتقلت للتطبيق في مختلف جوانب النشاط الإنساني .

وفي النصف الثاني من السبعينيات الميلادية استخدمت هذه النظرية في أكثر من مئة مدرسة في أكثر من ثمانين مدينة في الاتحاد السوفييتي سابقاً .

في عام ( 1977 ) قام (Phan Dong ) من جامعة هوتشي باليابان بإنشاء مركز الإبداع العلمي والتقني وعمل من خلال هذا المركز حتى عام (1997 ) على تدريب عدد ( 4000 ) متدرب على نظرية تريز من خلال ( 96 ) دورة تدريبية من مختلف المستويات الابتدائي والمتوسط والثانوية والمرحلة الجامعية .

وكذلك قامت جامعة العلوم التجارية في ( نيكارجوا ) بتبني نشر هذه النظرية وتقوم حالياً بتأهيل ( 14 ) عضواً من أعضاء هيئة التدريس ليكونوا قادرين على تدريس النظرية .

أما السلطات في وزارة التربية والتعليم الفرنسية فتبنت في مشروعها الوطني تدريب ما يقرب من ( 17000 ) معلم ، وسيتم استخدام النموذج التدريسي الذي تم تطويره في الاتحاد السوفييتي سابقاً لتطبيقه على مستوى الدولة في فرنسا .

وأصبحت الآن هذه النظرية معروفة في أكثر من ( 28 ) دولة في العــالم ، ويتم تدريسها في أكثر من ( 42 ) جامعة ، ولها مئات المواقع على الانترنت باللغة الانجليزية .

أما في العالم العربي فلا زالت هذه النظرية وتطبيقاتها غير معروفة ، وأول من تصدى لهذه النظرية الدكتور صالح محمد أبو جادو المشرف العام على هذا المنتدى ، وقدم حولها الكثير من الدورات


نشأة نظرية تريز



ولدت نظرية تريز في الاتحاد السوفييتي سابقاً ، وعرفت باسم نظرية الحل الإبتكاري للمشكلات ، وهي تقنية ذات قاعدة معرفية تتضمن مجموعة غنية من الطرق لحل المشكلات ، وتنبع قوة النظرية من اعتمادها على التطور الناجح للنظم وقدرتها على تجاوز العوائق النفسية ، وتعميم طرائق استخدمت في حل عدد كبير من المشكلات ، وتتمتع هذه النظرية بقدرة كبيرة على تحليل المنتجات ووظائف العمليات من أجل الاستخدام الأمثل للمصادر المتاحة وتحديد أفضل الطرق لتطورها



وتنسب هذه النظرية إلى العالم الروسي هنري التشلر ( Altshuller ) الذي ولد في روسيا عام ( 1926 ) وبدأ العمل في هذه النظرية عام ( 1946 ) وتمكن من تأليف (14) كتاباً حول نظرية تريز ، فضلاً عن العديد من الأوراق البحثية التي تضمنت كثيراً من الموضوعات في مجال الاختراعات الإبداعية .



تاريخ تطور نظرية تريز :



· مرحلة تريز التقليدية Classical TRIZ



امتدت هذه المرحلة منذ عام ( 1946 ) حيث بدأ " التشلر " دراساته وأبحاثه على هذه النظرية حتى عام ( 1985 ) حيث أوقف دراساته وأبحاثه في المجالات التكنولوجية معتقداً أن هذه المرحلة قد انتهت ولابد من الانتقال إلى مرحلة جديدة يتم التركيز فيها على استخدامات أخرى غير تكنولوجية .



· مرحلة تريز المعاصرة Contemporary TRIZ



تم تقسيم هذه المرحلة إلى مرحلتين فرعيتين هما :

1. المرحلة الأولى امتدت من الفترة ما بين عام ( 1985 ) وحتى عــام ( 1990 ) .

2. المرحلة الثانية من عام ( 1990 ) حتى الآن حيث انتقلت هذه النظرية إلى العالم الغربي بعد انهيار الاتحاد السوفييتي .

3. وفي بداية عام ( 1996 ) بدا صدور مجلة محكمة شهرية عن هذه النظرية ولا زالت تصدر حتى الآن .



ما هي نظرية تريز ؟



يرى سيمون سافر انسكي (Savransky) أن تريز منهجية منتظمة ذات توجه إنساني تستند إلى قاعدة معرفية تهدف إلى حل المشكلات بطرق إبداعية ، وتشير المنهجية المنتظمة في هذا التعريف إلى وجود نماذج عامة من النظم والعمليات ضمن الإطار العام للتحليل الخاص بهذه النظرية والى وجود إجراءات محددة لحل المشكلات ، وأدوات يتم بناؤها لتوفير الاستخدام الفاعل في حل المشكلات الجديدة ، ويبين هذا التعريف أيضاً التوجه الإنساني لهذه النظرية ، حيث أن الإنسان هو هدف هذه النظرية .



وتستند هذه النظرية إلى قاعدة معرفية ، لأن المعرفة المتعلقة بالأدوات العامة لحل المشكلات مشتقة من عدد كبير من براءات الاختراع ، وتستخدم هذه النظرية مخزوناً معرفياً ضخماً من المبادئ التي تم التوصل إليها في العلوم الهندسية والطبيعية وغيرها من المجالات التقنية والتكنولوجية ، كما أن هذه النظرية تستخدم المعرفة المتراكمة حول المجال الذي توجد فيه المشكلة .





الافتراضات الأساسية في نظرية تريز :



تم تطوير نظرية تريز من قبل " التشلر " وتلاميذه خلال العقود الخمسة الماضية عن طريق تحليل مكثف لقاعدة ضخمة من براءات الاختراع في المجالات الهندسية والتكنولوجية المختلفة ، وتوصلوا من خلالها إلى أن جميع النظم التطبيقية تتطور وفق نماذج موضوعية يمكن التنبؤ بها .

وتطورت أساسيات هذه النظرية بإدراك " التشلر " أن الأعمال الإبداعية عبر المجالات المختلفة قد استخدمت نفس المبادئ الإبداعية الأساسية .

وتشير الدراسات البحثية التي قام بها المهتمون بنظرية تريز ، إلى أن عملية التطور التكنولوجي ليست مجموعة من الأحداث العشوائية ، وإنما هي عملية منظمة تسير وفق قواعد محددة ، وتمثل هذه النظرية مجموعة من النماذج والمسارات التي تبين اتجاهات تطور النظم التكنولوجية التي تم الكشف عنها بهدف تعميم استخداماتها في النظم الهندسية وغيرها من المجالات الأخرى المختلفة .

وتستخدم " تريز" عدة أدوات لجعل الإبداع عملية منهجية منظمة ، إذ أن وجة النظر التي تعتقد أن الإبداع عملية إلهام تحدث عشوائياً لم تعد قائمة ، ويرى أنصار هذه التي أن نظرية تريز تقوم على ثلاثة افتراضات أساسية هي :

1. الحل المثالي النهائي هو النتيجة المرغوب في تحقيقها والوصول إليها .

2. تلعب التناقضات دوراً أساسياً في حل المشكلات بطريقة إبداعية .

3. الإبداع عملية منجية منتظمة تسير وفق سلسلة محددة من الخطوات .





مستويات الإبداع في نظرية تريز :



يرى " التشلر " أن المشكلة التي تتطلب حلاً إبداعياً هي المشكلة التي تحتوي تناقضاً واحداً على الأقل ، وعرّف التناقض بأنه الموقف الذي تؤدي فيه محاولة تحسين إحدى خصائص النظام إلى ظهور جوانب سلبية في خصائص أخرى في هذا النظام ، وقد صنف " التشلر " الحلول المختلفة في براءات الاختراع إلى خمسة مستويات رئيسية يمكن وصفها على النحو التالي :



1. الحلول الظاهرية التقليدية :وتمثل الحلول في هذا المستوى 32% من الحلول التي تضمنتها براءات الاختراع وهي حلول مشتقة من عدد قليل من الخيارات .



2. التحسينات الثانوية : وتمثل الحلول في هذا المستوى 45% من الحلول التي احتوت عليها براءات الاختراع وتقدم هذه تحسينات طفيفة على النظم القائمة عن طريق خفض مستوى التناقضات فيها ، ويتم التحسين عادة من خلال عشرات المحاولات .



3. التحسينات الرئيسية : وتؤدي إلى تحسينات بارزة ذات أهمية على النظم الموجودة ، وتمثل 18% من الحلول التي تضمنتها براءات الاختراع ، وفي هذا المستوى يتم حل التناقض ضمن النظام القائم ، ومن خلال إدخال عناصر جديدة كلياً على النظام .



4. المفاهيم الجديدة : وفي هذا المستوى توجد الحلول الريادية في المجالات العلمية المختلفة وليس في نفس المجال الذي توجد فيه المشكلة ، وبلغت نسبة الاختراقات الإبداعية في هذا المستوى 4% ، ويحتاج الوصول إلى هذا المستوى من الحلول عادة إلى عشرات الآلاف من المحاولات قبل إنجاز الحل .



5. الاكتشاف :تمثل الحلول الريادية في هذا المستوى أقل من 1% من براءات الاختراع ، وتوجد الحلول في هذا المستوى خارج حدود المعرفة العلمية المعاصرة ، وقد تستغرق عملية إيجاد هذه الحلول جيلاً كاملاً ، ويحدث هذا النوع من الحلول عندما يتم اكتشاف ظاهرة جديدة وتوظيفها في حل المشكلات بطريقة إبداعية .



ومع الانتقال من مستوى أقل إلى مستوى أعلى يتطلب الحل معرفة أوسع ، واعتبار قائمة أكبر من الحلول المحتملة قبل الوصول إلى الحل المثالي

مميزاتها :

· شائعة التطبيق على المشكلات الفنية وركزت في بدايتها على النواحي الميكانيكية. لا تتضمن دراسات إدارية أو سياسية.

· تشمل:
1- تعريف المشكلة.
2- إعداد صياغة المشكلة.
3- البحث عن المشاكل التي تم حلها سابقاً.


· تحدد بسهولة المشكلة الأساسية وتقدم حلول عاجلة.

· تعطي حلول علمية محددة ، ولا تعتمد على خبرة فريق العمل.

· تحتوي على قاعدة بيانات من براءات الاختراع أو متغيرات فيزيائية وهندسية.

· تتضمن النظرة الشاملة للنظام.

· تمكن ( ديفيد هيوز ) بدمج " تريز" TRIZ) ) مع نموذج اوسبورن "الحل الإبداعي للمشكلات" CPS .

· تمكن( درال مان ) من دمج " TRIZ " مع القبعات الست لإدوارد ديبونو.

· تقترح نظرية تريز منحنى منتظم للتفكير لا تشاركه أي أداة أخرى لحل المشكلات .

· تعليم الإبداع من أهم الاتجاهات التي تتبناها " تريز " في المجالات غير التقنية .



كيف يعمل أسلوب تريز؟

يوجد ستة أدوات تحليلية تستخدم في أسلوب "تريز" لحل المشكلات، وتتميز كل أداة بمميزاتها وعيوبها الخاصة:

تحليل التناقض Contradiction Analysis
تعتبر من الأدوات الأكثر شيوعاً في أسلوب تريز التقليدي، وتطبق على المشكلة التي تعرف بالتناقض وتنطبق على نموذج [39] متغير (المشاكل التي تحتوي على تناقض فيزيائي).

المثالية Ideality
تعتبر أحد مكونات أكبر أداة تحليلية تدعى "حساب حل المشكلات المبتكرة" Algorithm for Inventive Problem Solving وهي تقدم أسلوب غير تقليدي في التفكير والإبداع.

حساب حل المشاكل المبتكرة Algorithm for Inventive Problem Solving (TRIZ)
تستخدم في حل التناقضات، وتركز على الحلول المثالية أو النموذجية حيث تبدأ الخطوة الأولى باستخدام محلل المشكلة "problem formulator" حيث يقوم الفريق المكون من الخبراء بتحديد الوظائف السلبية أو غير المرغوب فيها بالإضافة إلى الوظائف المرغوبة أو الايجابية. ومتبنين تريز عادة ما يفضلون حل المشكلة على نموذج تحليل الوظيفة وذلك بسبب عرضه الواضح للمشكلة، وسهولة الإنشاء، وتحديد النقاط السلبية.

أشكال التحول Patterns of Evolution
هذه الأداة تقوم بتسهيل عملية تصميم وابتكار الجيل أو الأجيال القادمة من المنتجات والعمليات.

تحليل مجال التصميم Substance-Field (Su-Field) Analysis
تستخدم هذه الأداة في توليد الأفكار للتصاميم الموجودة باستخدام المجالات الأخرى للطاقة والمعرفة.

التحديد التوقعي للفشل Anticipatory Failure Determination
تستخدم هذه الأداة في تحديد التعديلات التصميمية المطلوبة لتقليل احتمال حدوث أي عطب كبير.



المفاهيم الأساسية في نظرية تريز وأدواتها :



نظراً لأهمية المفاهيم الأساسية التي اشتملت عليها هذه النظرية فإن لابد من توضيحها بهدف تيسير عملية استيعابها لفهم النظرية والتعرف على أدواتها وآلية استخدامها في حل المشكلات ، ومن بين هذه المفاهيم وأكثرها أهمية :



المبادئ الإبداعية ( Inventive principles )

أدرك التشلر من خلال قاعدة البيانات الضخمة التي قام بدراستها وتحليلها أن هناك عدداً صغيراً من المبادئ التي تتكرر عبر العديد من المجالات المختلفة ، وبعد دراسة عميقة لهذه النماذج تبين أن هناك أربعين مبدأ إبداعياً استخدمت مراراً وتكراراً في الوصول إلى حلول إبداعية للمشكلات ، وتتمثل المهارة في استخدام هذه المبادئ في القدرة على تعميم المشكلة لتحديد المبدأ المناسب للاستخدام .

وبالرغم من أن هذه المبادئ قد اكتشفت من خلال تحليل براءات الاختراع في المجالات الهندسية والتقنية إلا انه تبين بعد ذلك أن هذه المبادئ يمكن استخدامها ليس في المجالات الصناعية فقط ولكن أيضاً في المجالات غير التقنية كالإدارة والأعمال والتربية والعلاقات الاجتماعية والصحة وغيرها .

وقد أشارت جميع الأمثلة المرجعية التي استخدمت وتم توثيقها أن هذه المبادئ أساسية وذات طبيعة عالمية وأنها أدوات قوية للاستخدام في مجالات الحياة المختلفة وجوانب النشاط الإنساني .



التناقضات ( Contradictions )

تستند نظرية تريز إلى مفهومين أساسيين هما التناقض والمثالية ، وكما هو معروف فإن التناقض هو القانون الأساسي في الجدلية المادية ، والإبداع عملية يتم من خلالها حل مشكلة بطريقة غير مسبوقة ، ويتطلب حل المشكلة بطريقة إبداعية تحسين إحدى خصائص النظام دون التأثير سلباً على خصائص أخرى في النظام نفسه ، وإذا ظهر تناقض فمن الضروري إزالة العناصر التي تسبب ذلك ، وتعتبر التناقضات نتيجة حتمية لتطور النظم ، فخلال عملية التطور التي تحدث في نظام معين تتفاوت درجة هذا التطور بين الخصائص المختلفة وتظهر الحاجة إلى تطوير بعض هذه الخصائص بدرجات متفاوتة الأمر الذي يترتب علية أحياناً تحسن ف بعض الخصائص على حساب خصائص أخرى ، وهكذا تستمر عملية التطور باستمرار وجود التناقضات المختلفة وإيجاد الحلو المناسبة للتخلص من هذه التناقضات .



ويظهر التناقض عندما تؤدي محاولة حل إحدى المشكلات في النظام أو بعض أجزائه إلى خلق مشكلة أو مشكلات أخرى ، ويحدث هذا التناقض عندما يترتب على العمل نفسه وظائف أو آثار مفيدة وأخرى ضارة في الوقت نفسه .



الناتج النهائي المثالي :

تعتبر المثالية ركناً أساسياً في نظرية تريز ، وبينت نتائج الدراسات التي قام بها التشلر ورفاقه أن النظم التقنية تسعى في تطورها للوصول إلى المثالية التي تشير إلى أن تكون جميع خصائص النظام في أفضل حالاتها وتعمل في الوقت نفسه على التخلص من جميع الجوانب السلبية .



ويعتبر الحل المثالي النهائي من أقوى المفاهيم التي تتضمنها النظرية ، إذ أن قبوله كهدف يجعل الفرد الذي يقوم بحل المشكلة ملتزماً بالسير في أفضل مسارات حل هذه المشكلة ، ومن المهم ملاحظة أن الحل المثالي النهائي لا يعني بالضرورة عدم الواقعية ، ففي كثير الحالات يمكن تحقيق الناتج النهائي ، وعلى أي حال فإن الناتج النهائي المثالي أداة نفسية توجه نحو استخدام الأدوات التقنية وتساعد صياغته في النظر إلى القيود الموجودة في الموقف المشكل .

وتقود صياغة الناتج النهائي المثالي في غالب الأحيان إلى تحسين عملية الاتصال مما يؤدي إلى تجريب طرق جديدة ، وعلى أقل تقدير فإنها تحدد بشكل واضح الحدود المتاحة للحل .

وتعتبر صياغة الحل النهائي المثالي من أهم المتغيرات إثارة للدافعية لحل المشكلة بمستوى إبداعي رفيع ، إذ أن الحل النهائي المثالي يعمل كهدف يوجه عملية حل المشكلة ، ويحول بين المبدع وبين الابتعاد عن المسار المناسب للحل .



مصفوفة المتناقضات ( Contradictions Matrix )



تعتبر مصفوفة التناقضات من أكثر أدوات نظرية تريز أهمية وفاعلية وقد بدأت فكرة تطوير هذه المصفوفة من خلال عملية التحليل الضخمة التي قام بها " التشلر " لبراءات الاختراع في المجالات الهندسية والتقنية ، وقد تمكن " التشلر" من تحديد ( 39 ) خاصية شكلت مع المبادئ الأربعين جوهر مصفوفة التناقضات .

ومن خلال مصفوفة التناقضات تفتح منهجية تريز قاعدة براءات الاختراعات في العالم لتحديد المبادئ التي يمكن أن تقدم حلولاً ممكنة ، إذ أن بناء المشكلة على شكل تناقض يسمح بوضع المشكلة موضع البحث في مكانها المناسب في مصفوفة التناقضات .

منهجية تريز في حل المشكلات :



قبل الاستطراد في تفصيل منهجية " تريز " في حل المشكلات لابد من الإشارة إلى أن هناك نوعين من المشكلات التي يواجهها الناس عادة :

· النوع الأول : مشكلات يوجد لها حلول بشكل عام

· النوع الثاني : مشكلات ليس لها حلول معروفة



بالنسبة للمشكلات التي يوجد لها حلول معروفة يمكن الحصول عليها بالرجوع إلى المراجع والدوريات العلمية والخبراء والمتخصصين .

ولحل هذا النوع من المشكلات فإن لها عادة نموذج عام كما يوضح الشكل التالي :







أما النوع الثاني من المشكلات فيتضمن المشكلات التي لا يوجد لها حلول معروفة وتتضمن متطلبات متناقضة ، وقد كان " التشلر " مهتماً بتلك المشكلات التي تتطلب حلولاً إبداعية ، والتي حددها بالمشكلات التي لا يوجد لها حلول معروفة أو أن لها حلولاً معروفة ولكن يترتب عليها مشكلات أخرى ، ولاحظ " التشلر " أن هذه المشكلات يمكن ترميزها وتصنيفها وحلها بطريقة منتظمة ، وسعى لاشتقاق المعرفة من الإعمال الإبداعية الناجحة وقام بتصنيفها في نماذج يمكن استخدامها في كافة مجالات النشاط الإنساني .



ولتطوير نظرية حل المشكلات بطريقة إبداعية وضع " التشلر " نظماً لتصنيف هذه المشكلات وحدد لكل منها مبدأ أو أكثر لحلها ، وبذلك فإن عملية حل المشكلات بطريق إبداعية تتبع الإجراءات المبينة في الشكل :









المبادئ الإبداعية لنظرية تريز:



نقدم هنا ( 15 ) مبدأ إبداعياً من أصل أربعين مبدأ توصل إليها صاحب هذه النظرية ( هنري التشلر ) ، ،وقد تم اختيار هذه المبادئ لسهولة استيعابها وقابليتها للتطبيق في حل المشكلات.




1. مبدأ التقسيم / التجزئة ( Segmentation ) :



ويستخدم هذا المبدأ في حل المشكلات عن طريق تقسيم النظام إلى عدة أجزاء ، أو عن طريق تصميم الشيء بحيث يكون قابلاً للتقسيم ، أما إن كان النظام مقسماً على نحو مسبق فيمكن زيادة درجة تجزئته أو تقسيمه .



2. مبدأ الفصل / الاستخلاص ( Separation / Extraction ) :



يتم حل المشكلات باستخدام هذا المبدأ عن طريق تحديد المكونات التي تعمل بشكل جيد والعمل على استبقائها وتحديد المكونات التي لا تعمل جيداً للتخلص منها .



3. مبدأ النوعية المكانية ( Local Quality ) :



يشير هذا المبدأ إلى حل المشكلات التي يواجهها النظام عن طريق تحسين نوعية الأداء في أجزائه المختلفة ، من خلال تغيير بيئة النظام الداخلية والخارجية المنتظمة بحيث تصبح غير منتظمة ، وعن طريق توفير أفضل الظروف لعمل أجزاء النظام المختلفة ، وأخيراً عن طريق الاستفادة من كل جزء في النظام لتأدية وظائف مفيدة أخرى .



4. مبدأ الربط / الدمج ( Combining / Merging ) :



ويتضمن هذا المبدأ الربط المكاني أو الزماني بين الأنظمة التي تؤدي عمليات متوازية أو متجاورة ، أي جميع الأشياء التي تؤدي وظائف متشابهة أو متقاربة بحيث تؤدي عملياتها في أماكن وأوقات زمنية متقاربة .



5. مبدأ الخدمة الذاتية ( Self-Service ) :



يستخدم هذا المبدأ في حل المشكلات من خلال تصميم النظم والأشياء بحيث تكون قادرة ذاتياً على تنفيذ عمليات الصيانة اللازمة والإفادة من مخلفات المواد ومصادر الطاقة ، والاستمرار في تحقيق مزايا إضافية ترفع من قدرة النظام على تحقيق أهدافه .



6. مبدأ العمل التمهيدي المضاد ( Preliminary Anti-action ) :



ويشير هذا المبدأ إلى أنه إذا كان من الضروري القيام بعمل له آثار مفيدة وأخرى ضارة ، فلا بد من القيام بعمل مضاد لضبط الآثار الضارة ، وإذا تبين أن النظام يحتوي توتراً أو اختلالاً في جانب معين ، فيجب توفير الإجراءات المضادة لمواجهة ذلك التوتر مسبقاً .



7. مبدأ القلب / العكس ( Inversion ) :



يشير هذا المبدأ إلى استخدام لإجراءات مغايرة لتلك المستخدمة عادة في حل المشكلة ، أي أننا نواجه الموقف المشكل عن طريق قلب العمليات أو الإجراءات المستخدمة رأساً على عقب .



8. مبدأ المواجهة المسبقة للاختلالات ( Cushion in advance ) :



يتضمن هذا المبدأ تعويض الانخفاض النسبي في موثوقية نظام ما عن طريق اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصدي لهذه المشكلات قبل وقوعها .



9. مبدأ العمومية / الشمولية ( Universality ) :



يتضمن هذا المبدأ جعل النظام قادراً على أداء عدة وظائف ، لتقليل الحاجة لاستخدام أنظمة فرعية أخرى .



10. مبدأ العمل الفتري ( الدوري ) ( Periodic Action ) :



يتضمن هذا المبدأ استخدام الإجراءات الفترية أو المتقطعة بدلاً من الإجراءات المستمرة ، أما إذا كانت هذه الإجراءات فترية أصلاً فيتم تغيير مقدار العمل المتقطع أو نسبة تكراره ، إضافة إلى الاستفادة من فترات التوقف أو الإنقطاع عن العمل في أداء أعمال أخرى .



11. مبدأ العمل القبلي ( Prior-Action ) :



يشير هذا المبدأ إلى القيام بتنفيذ التغييرات المطلوبة في النظام جزئياً أو كلياً قبل ظهور الحاجة لذلك ، وترتيب الأشياء مسبقاً بحيث يمكن استخدامها في أكثر المواقف ملاءمة لتجنب الهدر في الوقت .



12. مبدأ تحويل الضار إلى نافع ( Convert Harm Into Benefit ) :



يتضمن هذا المبدأ استخدام العناصر أو الآثار الضارة للحصول على آثار إيجابية ، والتخلص من العناصر الضارة بإضافتها إلى عناصر ضارة أخرى ، وزيادة كمية الضرر أو الآثار الناجمة عنه إلى أن يصبح غير ضار .



13. مبدأ الدينامية ( Dynamicity ) :



ويتضمن هذا المبدأ تصميم خصائص الشيء أو بيئته الخارجية أو العمليات التي يقوم بها ، بحيث يمكن تغييرها لإيجاد أفضل ظروف العمل ، وتقسيم الشيء إلى أجزاء بحيث يكون كل منها قادراً على الحركة . وجعل الأشياء أو العمليات غير المرنة قابلة للتعديل أو الحركة .



14. مبدأ تغيير اللون ( Changing the Color ) :



يتضمن هذا المبدأ تغيير لون الشيء أو تغيير بيئته الخارجية ، وتغيير درجة شفافية الشيء أو درجة شفافية بيئته الخارجية .



15. مبدأ التمدد الحراري ( Thermal Expansion ) :

يشير هذا المبدأ إلى خاصية تمدد المواد بالحرارة أو تقلصها بالبرودة ، واستخدام مواد متنوعة بمعاملات تمدد حراري مختلفة .
التوقيع

رئيس مهارات للتطوير والاستشارات
أول بيت خبرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
أستاذ الإدارة الاستراتيجية بكلية الهندسة

   

رد مع اقتباس
قديم 15th August 2006, 02:10 PM   رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
Junior Member
إحصائية العضو





الحالة : أ.ملاك مداح غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

ما شاء الله تبارك الله

تلخيص رائع و ممتاز
و اختيار موفق في طرح الاستراتيجيات الـ 15

الله يعطيك العافية...

التوقيع

من كان ذا همه وصل الى القمة :yes: :yes:

   

رد مع اقتباس
قديم 16th August 2006, 04:38 PM   رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
Member
إحصائية العضو





الحالة : فواز بن محمد آل داوود غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 



شكرا دكتور

لقد كنت رائعا اليوم في هذا المقال

كما كان عرضك أثناء ورشة العمل من أقوى العروض وأكثرها ثراءً

أتمنى لك التوفيق وأن تزيد من إثراءك لهذا البرنامج مع الدكتور صالح أبو جادو

التوقيع

مدرب معتمد لبرنامجTRIZ و CORT و تعليم مهارات التفكير مدرب معتمد لبرنامجTRIZ و CORT و تعليم مهارات التفكير

   

رد مع اقتباس
قديم 16th August 2006, 04:48 PM   رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
رئيس الجمعية
 
الصورة الرمزية د. سعيد عسيري
إحصائية العضو





الحالة : د. سعيد عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي فواز النجم المبدع

 

دمت لنا نجما محلقا في سماء الإبداع يا أخي فواز ...

التوقيع

رئيس مهارات للتطوير والاستشارات
أول بيت خبرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
أستاذ الإدارة الاستراتيجية بكلية الهندسة

   

رد مع اقتباس
قديم 1st September 2006, 12:56 AM   رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
Member
إحصائية العضو





الحالة : فهد الرحيلي غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

السلام عليكم جميعاً

شرح رائع من شخص مبدع ، بس كذا خلاص ما تركت لناشيء نكتبه يادكتور0

الله يعطيك العافية ويحفظك من كل مكروه

التوقيع

مدرب معتمد ( TRIZ)
مدرب معتمد للتعليم المعتمد على التفكير
من ( NCTT ) بالولايات المتحدة الأمريكية

   

رد مع اقتباس
قديم 1st September 2006, 03:34 AM   رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
Member
إحصائية العضو





الحالة : م. علي عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

السلام عليكم

اخي وحبيبي في الله د. سعيد
لقد ابدعت وتألقت ...
فزداد المنتدى تألقا بمقالك مع جهودك الباديه للعيان

بورك الفكر وبوركت من اخ

دمت لنا اخا ومدربا وصديقا

محبكم في الله

التوقيع

A2Zسابقا

   

رد مع اقتباس
قديم 1st September 2006, 06:07 PM   رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
رئيس الجمعية
 
الصورة الرمزية د. سعيد عسيري
إحصائية العضو





الحالة : د. سعيد عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

تحياتي وتقديري لأخي فهد ولأخي على على عبارات الثناء والشكر التي تنم عن سمو في الأخلاق وعلو في الأذواق ...
وأتمنى أن يستمر التواصل الدائم نحو النهوض بأمتنا إلى مقدمة الأمم

التوقيع

رئيس مهارات للتطوير والاستشارات
أول بيت خبرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
أستاذ الإدارة الاستراتيجية بكلية الهندسة

   

رد مع اقتباس
قديم 10th September 2006, 12:08 AM   رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
Junior Member
إحصائية العضو





الحالة : سعيد الغول غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي

 

ما أقول إلا الله يعطيك العافية د سعيد عسيري

   

رد مع اقتباس
قديم 19th November 2006, 02:16 PM   رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
Junior Member
إحصائية العضو





الحالة : علي الفقيه غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

 

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي رد : تريز تحت المجهر

 

أشكر لك اهتمامك بالنظرية لكن أعتب عليك أنك لم تنسب المقال الذي كتبته للموقع الذي نقلت منه الموضوع بالحرف الواحد
الموضوع منشور على موقع رعاية الموهوبين بجدة بتاريخ 3/24/2005
على الرابط التالي :
http://www.jedgifted.org/8.asp

كما انه مسجل بوزارة التربية - رعاية الموهوبين 1426
قلت هذا للإمانه العلمية
تحياتي لكم

التوقيع

مسجل دكتوراة في تكنولوجيا التعليم والتدريب
ماجستير في الموارد البشرية والتدريب
مدرب في البرمجة اللغوية العصبية من البورد الأمريكي
مدرب معتمد في برنامج الكورت وتريز من مركز ديبونو

   

رد مع اقتباس
قديم 20th November 2006, 01:51 AM   رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
رئيس الجمعية
 
الصورة الرمزية د. سعيد عسيري
إحصائية العضو





الحالة : د. سعيد عسيري غير موجود حالياً

علم الدولة

المستوى: []
الحياة /

النشاط /
المؤشر %

المعلومات الإضافية

اخر مواضيعي

My SmS رسالتي

صورتك المفضلة MyMMS




احصائيات المتجر
الهدايا
 

 

 

إفتراضي رد : تريز تحت المجهر

 

شكرا أخي علي على مشاركتك.
أريد فقط أن أبين أن أحد الاخوة أعطاني المقال على الفلاش أثناء دورة الأردن وقد أخبرني أنه مجرد ملخص لجزء بسيط من كتاب الدكتور صالح ابو جادو وعند رجوعي للكتاب وجدته كذلك وليس فيه جديد كما أنه لم يكن هناك اشارة لحضرتكم الميمونة
بالنسبة لي لدي مقالات كثيرة ومراجع كثيرة ولكن جميعها بغير العربية مما لا يتيح طرحها هنا فوجدت من المناسب بدلا من ذلك نقل تلك النبذة الموجزة هنا ولو أنها ليست كما نطمح من تفصيل دقيق وتأصيل علمي ولكن مالايدرك كله لا يترك جله وذلك لكثرة مشاغلي وعزوف البعض عن المشاركة.
ها أنا ذا أترك تعليقك وفيه الرابط ولعل في هذا كفاية لك. أليس كذلك؟
اتمنى ان تتكرم بتواصلك معنا وأن نتعاون في سبيل الوصول بالنظرية الى شرائح اوسع من المجتمع وهدفنا ليس في الافق الشخصي الضيق بل الصالح العام والنهضة بامتنا الحبيبة
ارجو تواصلك على ايميلي saeed@asiri.net لكي نبحث سبل التعاون لا سيما أننا خضنا تجارب موفقة جدا والحمد لله في تقديم البرنامج بأسلوب احترافي عال نال استحسان الجميع. أترك التفاصيل لحين تواصلك.

التوقيع

رئيس مهارات للتطوير والاستشارات
أول بيت خبرة بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة
أستاذ الإدارة الاستراتيجية بكلية الهندسة

   

رد مع اقتباس
رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
أنماط عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code هو متاح
الإبتسامات نعم متاح
[IMG] كود متاح
كود HTML معطل

الإنتقال السريع إلى:


كل الأوقات هي بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 04:32 AM.